اخبار امريكا

بايدن ينتقد ماسك بعد استحواذه على منصة تويتر قائلاً إنها “تنشر الأكاذيب حول العالم”

أخبار أمريكا- انتقد الرئيس بايدن يوم الجمعة إيلون ماسك قائلاً إن المليونير اشترى منصة تواصل اجتماعي تنشر الأكاذيب في جميع أنحاء العالم.

حيث قال بايدن في حفل جمع تبرعات ديمقراطي في Rosemont بولاية إلينوي: “إن ماسك اشترى المنصة التي تثير الأكاذيب في جميع أنحاء العالم”.

وجاءت تصريحات الرئيس في أعقاب الأخبار التي صدرت يوم الجمعة حول تسريح تويتر لآلاف الموظفين من الشركة، وهي جولة شديدة من خفض التكاليف التي يمكن أن تغير طريقة عمل واحدة من أكثر المنصات نفوذاً في العالم بعد أسبوع من استحواذ ماسك عليها.

وسرعان ما أعقب عملية شراء ماسك لتويتر تقارير عن زيادة في التعليقات العنصرية وخطاب الكراهية عبر المنصة، كما أوقف العديد من المعلنين الرئيسيين حملاتهم مؤقتاً في الأيام الأخيرة.

من جهة أخرى قالت السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض كارين جان بيير للصحفيين في وقت سابق من يوم الجمعة إن بايدن كان صريحاً بشأن أهمية استمرار منصات التواصل الاجتماعي في اتخاذ خطوات للحد من خطاب الكراهية ونشر المعلومات المضللة.

وقبل وقت قصير من انتشار أخبار شراء ماسك لتويتر في الأسبوع الماضي، كتب ماسك خطاباً مفتوحاً أشار فيه إلى أنه لا يرغب في أن تصبح الشبكة الاجتماعية “ساحة جحيم مجانية للجميع”.

بينما غرّد صباح يوم الجمعة بأن تويتر شهد انخفاضاً هائلاً في الإيرادات، وألقى اللوم في ذلك على الناشطين الذبن بصغطون على شركات الإعلان.

وعند حديثه حول عمليات تسريح الموظفين قال إنه لم يمتلك خياراً آخر عندما كانت الشركة تخسر أكثر من 4 مليون دولار في اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى