اخبار امريكا

معلمة روضة تنقذ حياة طالبها السابق عن طريق التبرع بكبدها في نيويورك

تلقى طفل يبلغ من العمر 5 سنوات، أكثر من مجرد تقدير من معلمته في الروضة – حصل على كبد كهدية أنقذت حياته.

وُضِع الطفل Ezra Toczek على قائمة زراعة الأعضاء في فبراير/شباط بسبب مرض الكبد في مرحلته النهائية ناجم عن الضرر الذي تعرض له العضو عند الولادة.

لكن في مارس/ آذار، تقدمت معلمته السابقة في الروضة، Carissa Fisher، كمتبرع حي – شخص سليم مستعد للتبرع بعضو أو جزء منه.

وفي الأسبوع الماضي فقط، حصلت على تأكيد الموافقة عليها.

في يوم السبت، 25 مايو/ أيار، وصلت فيشر إلى منزل عائلة Toczek في غرب نيويورك لتنقل لهم الأخبار السارة شخصياً، حاملةً معها دمية محشوة وبالونات ولافتة مصنوعة يدوياً.

قالت Karen Toczek، والدة Ezra، في تصريح لمجلة People: “نحن مغمورون تماماً بلطف Carissa وكرمها وتضحيتها، ولا يزال من الصعب علينا تصديق أن هذا يحدث بالفعل وأننا سنتمكن حقاً من المضي قدماً، نحن ممتنون للغاية”.

كما قالت Karen على فيسبوك، إنها “لم تستطع استيعاب” الأخبار في البداية، ووصفتها بأنها “أروع هدية”.

وأضافت: “الدموع لا تتوقف، ورغم أنني كنت أعلم أننا سنشعر بالارتياح عندما نتلقى الأخبار في النهاية، لم يكن لدي فكرة عن مدى تأثيرها عليّ!”.

وفي حديثها مع WKBW، وصفت Fisher إبلاغهم بالأخبار بأنه كان “مؤثراً”.

وقالت Fisher: “أنت لا تعرف أبداً حياة من ستقوم بتغييرها”، وأضافت: “شعرت بسعادة كبيرة لرؤية سعادتهما”.

ووفقاً لما أوضحته Karen لمجلة People، ستحتاج المعلمة الآن إلى “المرور بفترة تقييم تستمر لمدة أسبوعين” قبل أن يتمكن فريق المتبرعين من العمل معها لتحديد موعد الجراحة.

بينما تأمل الأسرة في إجراء زراعة الكبد في نيويورك هذا الصيف، فإن Ezra “يواصل التحمل” في الوقت الحالي.

وتابعت Karen قائلة: “نحن محظوظون للغاية لأنهم تمكنوا من الموافقة على إدراجه في القائمة في الوقت المناسب، بدلاً من الانتظار حتى يصل إلى حالة حرجة”.

وأضافت: “إنه يواجه صعوبات، مثل الإرهاق وصعوبات النوم، وأياماً يشعر فيها بعدم الارتياح، لكنه بشكل عام مقاتل، ويجد الفرح في كل يوم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Verified by MonsterInsights