اخبار امريكا

الولايات المتحدة تصدر تحذيرا شديدا “بعدم السفر” إلى هذا البلد الكاريبي

وجّهت الولايات المتحدة تحذيراً رسمياً بعدم السفر إلى فنزويلا، حيث دعت المواطنين الأمريكيين لفهم أن حكومتهم ليست قادرة على تقديم الخدمات الطارئة في هذا البلد المضطرب.

ويعزو المسؤولون هذا التحذير الشديد – وهو أشد تحذير يمكن لوزارة الخارجية إصداره – إلى الاضطرابات المدنية، والتهديدات بالإرهاب، والتحيز ضد المواطنين الأمريكيين.

وتشير الوكالة إلى انتشار الجرائم العنيفة مثل القتل والسطو المسلح والاختطاف وسرقة السيارات في البلاد.

وتعتبر الحكومة الأمريكية التهديد جدّياً لدرجة تنصح المسافرين بتحديد بروتوكول “إثبات الحياة” مع أهلهم، وذلك في حالة تعرضهم للاحتجاز.

كما أوضح المسؤولون أنه عندما يتم احتجازك كرهينة، من الضروري أن يكون أهلك على دراية بأسئلة محددة وإجاباتها التي يجب أن يطرحوها على الخاطفين، وذلك للتحقق من سلامتك ولتجنب أي محاولات للخداع.

كما حذرت الوزارة من احتمال احتجاز المواطنين الأمريكيين في فنزويلا بشكل غير قانوني، مشيرة إلى وجود حالات سابقة لاحتجاز مواطنين لمدة تصل إلى خمس سنوات دون وجه حق.

وأشارت إلى صعوبة الوصول للمواطنين المسجونين، مما يجعل من الصعب على الحكومة الأمريكية تقديم المساعدة لهم.

وعادة ما يسافر مئات الآلاف من الأمريكيين إلى فنزويلا سنويًا.

ومن الجدير بالذكر أن فنزويلا تشتهر بجمال شواطئها وجزرها، لكن تراجع أعداد المسافرين بشكل كبير منذ تولي Nicolás Maduro السلطة في عام 2013.

وتعتبر الانتخابات الأخيرة التي أجريت في البلاد غير قانونية برأي الولايات المتحدة، وتعكس تقدماً نحو الديكتاتورية.

وأُصدِر التحذير الجديد، الذي صدر أصلاً في عام 2019 عندما بدأت الولايات المتحدة بسحب موظفيها من فنزويلا، مجددًا في 13 مايو/ أيار.

هذا التحذير يأتي في سياق الانتخابات المقررة في يوليو/ تموز، والتي تعتبر حاسمة لمستقبل الأمة في أمريكا الجنوبية.

وأشارت الوزارة إلى أن التجمعات السياسية والمظاهرات غالبًا تحدث دون إنذار مسبق، وأن المظاهرات المعارضة للرئيس Maduro قد أثارت ردود فعل قوية من الشرطة وقوات الأمن، مما قد يؤدي في بعض الأحيان إلى أعمال نهب وتخريب.

بالإضافة إلى ذلك، تعاني فنزويلا من أزمة في الإمدادات بما في ذلك المياه والبنزين والكهرباء والأدوية، مما يجعل الوضع أكثر تعقيداً وخطورة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Verified by MonsterInsights