صحةاخبار امريكا

جونسون آند جونسون ستدفع 6.5 مليار دولار لتسوية الدعاوى المتعلقة بتسبب منتجاتها في السرطان

قدمت شركة جونسون آند جونسون مقترحا بقيمة 6.475 مليار دولار لتسوية آلاف الدعاوى التي اشتكت من أن منتجاتها من بودرة الأطفال والتلك (وهي بودرة تحتوي على مجموعة من المعادن) يُشتبه أن تكون سبباً محتملاً لسرطان المبيض.

وفي بيان صادر يوم الأربعاء، الأول من مايو/ أيار، أعلنت الشركة عن تسوية هذه الدعاوى، وأكدت عزمها دفع المبلغ على مدى الـ 25 عامًا القادمة، ويهدف هذا الاتفاق إلى حل 99.75% من جميع الدعاوى المعلقة الخاصة بمنتجات بودرة التلك المدعومة بادعاءات سرطان المبايض ضد الشركة.

بالإضافة إلى ذلك، من المتوقع أن تُحل هذه التسوية الدعاوى الحالية والمستقبلية المتعلقة بسرطان المبيض.

وفي سياق متصل، أكدت شركة جونسون آند جونسون أن المحامين الذين “يمثلون الغالبية العظمى من مدعي سرطان المبايض الحاليين” يدعمون الاقتراح الحالي.

الصفقة لا تزال تتوقف على موافقة المدعين، حيث ستُجرى فترة تصويت لمدة ثلاثة أشهر، ولكي تُعتبر الصفقة مقبولة، يجب أن يصوت 75% من المجموعة بالموافقة، وفي حال تحقيق هذه النسبة، ستتم منع أي دعاوي مستقبلية، وسيُمنع المستهلكون من تقديم شكاوى بشكل فردي.

من ثم، ستحاول جونسون آند جونسون حل الدعاوى من خلال تقديم طلب تصفية للشركة التابعة لها، LTL Management، وفقًا لموقع CNN.

ومع ذلك، لم توافق المحاكم على المبادرات الأولية التي قامت بها الشركة لحل الدعاوى، ولم يكن لدى مقدمي الدعاوى الفرصة للتصويت في حالات الإفلاس السابقة LTL.

ووفقاً لتقرير نشرته شبكة CNBC، تم تأسيس شركة LTL لتحمل المسؤوليات المتعلقة بمنتجات التلك نيابةً عن الشركة الأم.

ورفضت محكمة استئناف أمريكية الطلب الأول للإفلاس الذي قدمته LTL في يناير/ كانون الثاني 2023، وذلك بحسب ما ذكرته وكالة رويترز.

وبالمثل، تم رفض الطلب الثاني الذي اتفقت فيه LTL على دفع تسوية بقيمة 8.9 مليار دولار لتسوية دعاوى سرطان الميزوثليوما (وهو سرطان يصيب الغشاء المخاطي)، بعد شهور في يوليو/ تموز 2023.

وتم رفض كلا الطلبين لعدم صحة الادعاءات بأن جونسون آند جونسون في وضع مالي متدهور، وفقًا لتقرير نشرته صحيفة نيويورك تايمز.

من جانبها، تسعى الشركة للدفاع عن نفسها في ظل استمرار الدعاوى، بينما تعمل في نفس الوقت على جلب الموافقة والدعم للتسوية المقترحة، وقالت جونسون آند جونسون: “لقد نجحنا في 95% من حالات سرطان المبايض الذي تمت محاكماته حتى الآن، بما في ذلك كل حالة من حالات سرطان المبايض الذي تمت محاكمته خلال الست سنوات الماضية”.

ومع ذلك، في عام 2021، تم إصدار أمر بدفع تعويض قدره 2.12 مليار دولار لصالح 22 امرأة ادعت أنها أصيبت بسرطان المبايض نتيجة لوجود الأسبستوس في منتجات التلك الخاصة بجونسون آند جونسون.

بالإضافة إلى ذلك، في بداية عام 2024، سجلت جونسون آند جونسون تكلفة قدرها 2.7 مليار دولار، والتي تمثل التسويات الأخيرة المتعلقة بمنتجات التلك، وفقًا لما ذكرته شبكة CNN.

وفي بيان لها، نفت شركة جونسون آند جونسون أي مزاعم تتعلق بالتلك، مؤكدة عدم وجود أي أدلة تثبت صحة هذه الادعاءات ضدها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Verified by MonsterInsights