عقاراتاخبار امريكا

امرأة أمريكية تشتري منزلا في إيطاليا بدولار واحد وتنفق 35,000 دولارًا على تجديده.. وتشارك تجربتها

علِمت امرأة من سكان مدينة بيركلي، في ولاية كاليفورنيا، بفرصة شراء منازل مهجورة بقيمة يورو واحد لكل منزل في بلدة إيطالية، وقررت التحقق من الأمر بنفسها.

وفي عام 2019، قامت Rubia Daniels البالغة من العمر 50 عاماً بحجز أول رحلة لها إلى موسوميلي، في صقلية، حيث اشترت ليس فقط منزلاً واحداً، بل ثلاثة منازل متهالكة بسعر رخيص.

وتحلم Daniels التي لديها خلفية ثقافية في البناء، بثلاثة مشاريع رائعة: بناء منزل للعطلات، وافتتاح مطعم، وتأسيس مركز مخصص لتقديم خدمات الصحة والعافية.

وحتى الآن، قامت بإنفاق حوالي 35,000 دولار في العمل مع فريق محلي على منزل العطلات الخاص بها.

وعلى الرغم من التحديات التي واجهتها في تجديد منزلها خلال فترة جائحة كوفيد-19، تؤكد Daniels أن نمط الحياة في موسوميلي قد أثر إيجاباً على نمط حياتها وأضاف لها المزيد من السعادة.

وتعد إحدى الأسباب الرئيسية التي دفعت Daniels لشراء منزل في موسوميلي هو الاستقبال الدافئ الذي شعرت به خلال زيارتها للبلدة.

والجدير بالذكر أن موسوميلي، هي بلدة صغيرة بحوالي 9,900 ساكن فقط، وتشير Daniels إلى وجود روابط قوية بين السكان، حيث قالت: “من الأسهل بكثير إقامة صداقات في صقلية مقارنة بكيفية إقامتها في كاليفورنيا.. في صقلية، الحياة الاجتماعية مهمة للغاية، ويجد الجميع الوقت للتحدث معك، ومعرفتك، أو مشاركة فنجان قهوة معك”.

وتتمتع موسوميلي بتكلفة معيشة منخفضة مقارنة بجودة الحياة في الولايات المتحدة، فعلى سبيل المثال، يمكن أن يكون الطعام اللذيذ في المطاعم متاحًا بسعر لا يتجاوز 10 يورو، ويمكن الحصول على تذكرة ذهاب وعودة للسفر خارج إيطاليا بتكلفة تقل عن 50 يورو.

وفيما يتعلق بالسكن، يمتلك حوالي 90٪ من سكان موسوميلي منازلهم بالفعل، وذلك بفضل قوانين الإرث التي تجعل التملك المتعدد للممتلكات أمرًا نادرًا، وبالتالي لا يشكل الإيجار قلقًا كبيرًا.

وتختلف هذه الحالة بشكل كبير عن التكلفة المرتفعة للمعيشة في الولايات المتحدة، ولا سيما في منطقة الخليج التي تُقيم فيها Daniels، ففي هذه المنطقة، يتطلب للعائلة النموذجية المؤلفة من أربعة أفراد دخلًا عائليًا يتجاوز 300,000 دولار للحفاظ على مستوى معيشة مريح.

وترى Daniels أن هناك علاقة مباشرة بين تكاليف المعيشة المرتفعة والضغط النفسي العالي، مما يؤدي إلى تراجع مشاركة الأمريكيين في سوق العمل وتقليل وقتهم المخصص للصداقات وممارسة الهوايات الشخصية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Verified by MonsterInsights