اخبار امريكا

خبير عقاري يحذر من مخاطر ارتفاع أسعار الفائدة على سوق الإسكان الأمريكي

أخبار أمريكا– حذر ماوريسيو أومانسكي، أحد أشهر الوكلاء العقاريين، من عاصفة كاملة من عدم القدرة على تحمل تكاليف الإسكان في الولايات المتحدة.

جاء تحذيره ردًا على ارتفاع معدل الرهن العقاري الثابت لمدة 30 عامًا إلى أعلى مستوى له منذ أوائل ديسمبر، مما يزيد من صعوبة شراء منزل على الأمريكيين.

وفي مقابلة مع برنامج The Claman Countdown يوم الأربعاء، أوضح أومانسكي أن ارتفاع أسعار الفائدة إلى أكثر من 7%، بالإضافة إلى انخفاض طلبات الرهن العقاري إلى أدنى مستوى لها منذ عام 1995، قد يؤدي إلى نقص كبير في المعروض من المنازل.

وأشار أومانسكي إلى أنه لا يتوقع انخفاض أسعار المنازل حتى يبدأ الشعور بالألم ويزداد المعروض من المنازل للبيع.

وأوضح أومانسكي أنه بينما يعاني الأمريكيون من صعوبة في تحمل تكاليف الإسكان بسبب ارتفاع أسعار الفائدة، لا تتوقع الحكومة خفض أسعار الفائدة حتى يبدأ الشعور بالألم ويزداد المعروض من المنازل للبيع.

وعندما سُئل عن الأسباب الكامنة وراء نقص المخزون في سوق الإسكان، أشار أومانسكي إلى عدة عوامل، تشمل انخفاض في بناء المنازل الجديدة، ورفض المشترين والبائعين الانتقال بسبب الرهن العقاري الحالي، وصناديق التحوط التي تشتري منازل الأسرة الواحدة.

وفي ديسمبر، طرح الديمقراطيون قانون إنهاء مراقبة صناديق التحوط للمنازل الأمريكية، الذي يفرض ضريبة غير مباشرة على دافعي الضرائب في صناديق التحوط الذين يمتلكون عددًا معينًا من مساكن الأسرة الواحدة بما يزيد عن مبلغ محدد.

وإضافة إلى ذلك، ينصّ القانون على إنشاء الصندوق الاستئماني للدفعة الأولى للإسكان، وسيستخدم هذا الصندوق لجمع عائدات الضرائب من مشروع القانون، ثم استخدامها لتقديم منح لمساعدة دافعي الضرائب على شراء مسكن لأسرة واحدة.

وعلى الرغم من كونه مؤيدًا للرأسمالية الحرة ، اقترح أومانسكي أن التدخل الحكومي قد يكون ضروريًا مع استمرار مستثمري وول ستريت في شراء منازل الأسرة الواحدة.

وقال أومانسكي: “يجب على الحكومة أن تتدخل قليلاً، وتوجد طريقة ما للحد من الطريقة التي تستطيع بها صناديق التحوط القيام بذلك، لأنه في الوقت الحالي في أمريكا الوسطى، فإنهم صناديق التحوط يأكلون فقط”.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة × اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى
Verified by MonsterInsights