اخبار امريكا

امرأة أمريكية تعترف بارتكاب جريمة قتل بعدما تركت طفلتها في المنزل 10 أيام لقضاء إجازة!

أخبار أمريكا– اعترفت أم من ولاية أوهايو، الخميس، بارتكاب جريمة قتل مشددة فيما يتعلق بوفاة طفلتها الصغيرة، التي تركتها بمفردها دون مراقبة لمدة 10 أيام أثناء ذهابها في إجازة الصيف الماضي.

اعترفت كريستل كانديلاريو، 32 عامًا، بالذنب في تهمة القتل العمد وتهمة تعريض الأطفال للخطر، وفقًا لسجلات محكمة مقاطعة Cuyahoga على الإنترنت، وبرئتها المحكمة من تهمتين بالقتل وتهمة اعتداء جنائي.

في 6 يونيو 2023، تركت كريستل كانديلاريو ابنتها جايلين كانديلاريو البالغة من العمر 16 شهرًا، بمفردها ودون مراقبة في منزلها في كليفلاند، وفقًا لبيان صحفي شاركه مكتب المدعي العام في مقاطعة كوياهوغا.

وقال ممثلو الادعاء إن كانديلاريو غادرت لقضاء إجازة في ديترويت وميتشجان ، ولم تعد إلى طفلها حتى صباح 16 يونيو 2023، عندها وجدت كانديلاريو طفلتها غير مستجيبة واتصلت بالشرطة، ليعلن المسعفون وفاة جيلين في مكان الحادث.

كشفت نتائج التحقيق الذي أجرته وحدة جرائم القتل التابعة لإدارة شرطة كليفلاند، أن الطفلة جيلين كانت تعاني من الجفاف الشديد عند وفاتها، وفقًا لتقرير مكتب المدعي العام.

كما أوضح التقرير أنه عثر على جيلين محاطة ببطانة متسخة بالبول والبراز وبطانيات غير نظيفة.

في 17 يونيو، ألقي القبض على كانديلاريو بتهمة قتل ابنتها جيلين البالغة من العمر 16 شهرًا، بالإضافة إلى تهم جنائية أخرى.

بعد اعتقالها، فصلت كانديلاريو من منصبها كبديلة في مدرسة كليفلاند الابتدائية، وفقًا لبيان صادر عن مسؤولي المدرسة.

وعلق المدعي العام مايكل سي أومالي على القضية قائلاً: “إنها من تلك القضايا التي لا يمكن تصورها حقًا والتي ستظل عالقة في ذهني لسنوات عديدة قادمة.

واضاف قائلًا: “كمدعين عامين، من واجبنا تمثيل الضحايا، وتحدثنا اليوم نيابة عن جيلين التي لم تعد معنا بسبب القرارات الأنانية التي اتخذتها والدتها، وهذه الإدانة اليوم هي الخطوة الأولى نحو تحقيق العدالة لجايلين.

ومن المقرر أن يصدر الحكم على كانديلاريو في مركز العدالة بمقاطعة كوياهوغا في 18 مارس، ووفقًا لقانون ولاية أوهايو، يواجه المدانون بارتكاب جريمة قتل مشددة السجن مدى الحياة.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية عشر + ستة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى
Verified by MonsterInsights