اخبار امريكا

ميشيغان تدين والد طفلة أطلقت النار على نفسها بموجب قوانين جديدة

أخبار أمريكا– واجه رجل من ميشيغان تهماً جنائيًة، بما في ذلك إهمال سلاح، بعد إصابة ابنته البالغة من العمر عامين برصاصة في رأسها.

وجهت إلى مايكل تولبرت، 44 عامًا، تسع تهم جنائية، بما في ذلك تهمة واحدة بإساءة معاملة الأطفال من الدرجة الأولى وانتهاك قانون تخزين الأسلحة في ميشيغان، حسب ما صرح به جون بوتبري، نائب مساعد المدعي العام في مقاطعة جينيسي.

وقد اعترف مايكل تولبرت، بجميع التهم الموجهة إليه، والتي تضمنت حيازة سلاح ناري بشكلٍ غير قانوني، والكذب على ضابط شرطة، وارتكاب جرائم تتعلق بالأسلحة النارية.

وقعت الحادثة في 14 فبراير، عندما أطلقت سكاي مكبرايد، ابنة السيد تولبرت، النار على نفسها بشكل عرضي باستخدام سلاح ناري غير مخزن بشكلٍ آمن.

وعلمت شرطة Flint بإطلاق النار بعد أن نقل تولبرت ابنته إلى المستشفى، وعثرت الشرطة على سلاحين ناريين في غرفة نوم الرجل، أحدهما مسدس استخدم في إطلاق النار ومسدس نصف آلي.

وكان كلا السلاحين غير مخزنين بشكلٍ آمن ومحملين بالذخيرة، ولم تعثر الشرطة على أقفال أسلحة أو خزائن في غرفة النوم.

وتزامنت تهم إهمال السلاح الموجهة لوالد الطفلة مع دخول قانون جديد لتخزين الأسلحة حيز التنفيذ في الولاية في 13 فبراير، أي في الذكرى السنوية الأولى لإطلاق النار المأساوي في جامعة ولاية ميشيغان، والذي أسفر عن مقتل طالبين وإصابة آخرين بجروح خطيرة.

ويعد هذا القانون علامة فارقة في الولايات المتحدة، حيث يضع مسؤولية إطلاق النار الجماعي على عاتق الوالدين.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى
Verified by MonsterInsights