الدراسة في امريكا

دليلك للتعرف على تأشيرات الدراسة في الولايات المتحدة

أخبار أمريكا- تم تصنيف الجامعات والكليات الأمريكية في المراتب الأولى في التصنيف العالمي لـ US News and World Report بسبب جودة التعليم العالي الذي تقدمه.

يُذكر أن حوالي 950,000 طالب من جميع أنحاء العالم يلتحقون بالبرامج الأكاديمية والجامعية في الولايات المتحدة كل عام، حيث يأتي هؤلاء إلى الولايات لتطوير مهاراتهم ومعرفتهم ومن أجل تحقيق الحلم الأمريكي.

وللدراسة والإقامة في الولايات المتحدة، يجب على الطلاب التقدم مسبقاً للبرامج التي يهتمون بها، كما يجب عليهم الحصول على تأشيرة، عادةً تأشيرة الطالب F-1، والتي تسمح لهم بالدراسة في الدولة بشكل قانوني.

تأشيرة F-1:

تسمح تأشيرة F-1 لحاملها بالدخول إلى الولايات المتحدة كطالب بدوام كامل في كلية أو جامعة أو معهد أو مدرسة ثانوية أكاديمية أو أي مؤسسة تعليمية أخرى أو برنامج تدريب لغوي.

وحتى بعد حصول الطلاب على هذه التأشيرة فإنهم سيواجهون العديد من التحديات، فعلى سبيل المثال لا يُسمح لطلاب F-1 بالعمل أكثر من 20 ساعة في الأسبوع خلال العام الدراسي، على الرغم من أنهم قد يعملون بدوام كامل أثناء فترات الراحة المدرسية.

وإذا وجد الطالب الدولي فترة تدريب مدفوعة الأجر أو وظيفة تتطلب أكثر من 20 ساعة من العمل في الأسبوع، فيجب عليهم رفض الوظيفة، كما أن جميع الوظائف التي يمكن أن يتقدم إليها الطلاب يجب أن تكون بموافقة دائرة خدمات الهجرة والجنسية الأمريكية (USCIS).

بالإضافة إلى ذلك يمكن للطلاب الحاصلين على تأشيرة F-1 تولي وظائف داخل الحرم الجامعي فقط ولا يُسمح لهم بالعمل خارج الحرم الجامعي إلا في حالات نادرة، مثل مواجهتهم مصاعب اقتصادية شديدة عندما لا تكون الوظائف متاحة داخل الحرم الجامعي.

في حين يمكن لحاملي تأشيرة F-1 في بعض البرامج العمل في الوظائف المرتبطة ببرنامج دراستهم، بما في ذلك التدريب العملي على المناهج الدراسية (CPT)، والذي يجب أن يحدث قبل نهاية البرنامج الأكاديمي للطالب، أو التدريب العملي الاختياري (OPT) والذي يمكن أن يحدث إما قبل التخرج أو بعده.

بينما قد يكون الطلاب في بعض برامج العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات (STEM) مؤهلين للتمديد لمدة 24 شهراً للتدريب العملي في OPT.

وبعد أن ينهي الطلاب برامجهم الأكاديمية وأي عمل في OPT، يمكنهم الحصول على أي وظيفة في الدراسات العليا في حال انتقلوا من تأشيرة F-1 إلى تأشيرة H-1B.

ونظراً لأن تأشيرة H-1B ليست تأشيرة هجرة، فهي صالحة فقط لفترة محددة ولا تؤدي إلى الحصول على بطاقة الإقامة الدائمة.

تأشيرة H-1B:

تتطلب تأشيرة H-1B أو تأشيرة التخصص أن يكون المتقدمون حاصلين على درجة جامعية أو ما يعادلها في الخبرة العملية والمهارات المتخصصة، وتعتمد هذه التأشيرة أيضاً على وجود صاحب عمل يجب أن يرعى الموظف أثناء عمله.

لكن عملية التقدم للحصول على تأشيرة H-1B تعتبر أكثر تعقيداً بسبب ارتفاع الطلب عليها، حيث يتم اختيار مستلمي التأشيرات من خلال نظام يانصيب عشوائي لا يأخذ في الاعتبار مزايا المتقدمين أو سنوات الدراسة والتدريب الداخلي التي قاموا بها.

وحتى عندما يحصل المتقدمون على التأشيرة فإنهم مضطرون للعودة إلى أوطانهم في غضون 60 يوماً، في حال فقدوا وظائفهم أو لم يعد بإمكان صاحب العمل رعايتهم.

ومع ذلك يمكن أن تساعد إحدى البدائل التي غالباً ما يتجاهلها الطلاب، في توسيع فرصهم للدراسة والعمل في الولايات المتحدة حتى قبل دخولهم الجامعة: وهي تأشيرة EB-5.

تأشيرة EB-5:

تسمح تأشيرة EB-5 أو تأشيرة المستثمر المهاجر للمتقدمين بالاستثمار في الاقتصاد الأمريكي للوصول إلى الولايات، ومن أهم الميزات التي تقدمها تأشيرة EB-5 أنها تسمح للمتقدمين وأفراد أسرهم المعالين المباشرين بالحصول على بطاقات خضراء مشروطة تسمح بالإقامة الدائمة في البلاد بمجرد الموافقة على طلب EB-5.

وبعد عامين من الحصول على البطاقة الخضراء المشروطة، يمكن للمتقدمين التقدم بطلب لإزالة الشروط من بطاقاتهم الخضراء وبالتالي يصبحون مقيمين دائمين في الولايات المتحدة.

في حين لا يتعين على المستثمرين التقدم بطلب للحصول على الجنسية، ولكن إذا اختاروا ذلك فسيصبحون مؤهلين للقيام بذلك بعد أربع سنوات وتسعة أشهر من حصولهم على البطاقة الخضراء المشروطة الأولية.

ومن الميزات الأخرى التي تقدمها تأشيرة EB-5 أن حامليها يكتسبون حقوقاً ومزايا معينة كمقيمين في الولايات المتحدة، مما يزيد بشكل كبير من معدل قبولهم في الجامعات الأمريكية، بالإضافة إلى الحصول على خصومات على الرسوم الدراسية إذا اختاروا الالتحاق بجامعة عامة أو حكومية.

كما لا يتعين على حاملي تأشيرة EB-5 الذين أنهوا دراستهم ويريدون العمل العثور على صاحب عمل لرعاية تأشيراتهم، بالإضافة إلى أن هذه التأشيرة تعمل على توسيع فرص العمل للمتقدمين، نظراً لأنها على عكس تأشيرات F-1 و H-1B، فهي تسمح لحامليها بالبحث عن عمل في أي مجال حتى لو لم يكن متعلقاً بمجال دراستهم.

وما يجعل الأمر مثيراً للاهتمام أنه إذا كان مقدم الطلب الرئيسي لتأشيرة EB-5 موجوداً بالفعل في الولايات المتحدة بتأشيرة أخرى صالحة، فيمكنه في نفس الوقت التقدم للحصول على تصريح عمل مع طلب EB-5 والحصول على هذا التصريح في غضون 4 إلى 8 أشهر.

وللحصول على تأشيرة EB-5 يجب على الطالب أو والديه استثمار 800,000 دولار في شركة مقّرها الولايات المتحدة، والتي تخلق 10 وظائف أمريكية بدوام كامل على الأقل.

ومن المهم أن يعرف المتقدم بوجود تكاليف إضافية مثل رسوم الإيداع الحكومية والرسوم القانونية والنفقات الإدارية، التي يمكن أن تضيف ما يصل إلى حوالي 90,000 دولار فوق الحد الأدنى للاستثمار البالغ 800,000 دولار.

اقرأ أيضاً: معلومات يجب معرفتها لتجنب تأخير إصدار جواز سفرك الأمريكي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Verified by MonsterInsights