الحياة في امريكا

سكان هذه الولايات الأمريكية يكافحون لتسديد فواتيرهم وفقاً لـ Household Pulse

أخبار أمريكا- أفاد عدد متزايد من الأمريكيين أنهم يكافحون لدفع فواتيرهم بسبب التضخم الحاد وانتهاء المساعدات الفيدرالية الخاصة بفترة الوباء.

ووفقاً لاستطلاع Household Pulse من مكتب الإحصاء الأمريكي قال 36% من الأمريكين إنهم واجهوا صعوبة كبيرة في تسديد فواتيرهم المعتادة في الأيام السبعة الماضية، ويمثل ذلك زيادة بنسبة 25% مقارنة بالعام الماضي، وهو أعلى مما كان عليه حتى في الأشهر الأولى من الوباء.

يُذكر أن صحة إنفاق المستهلك الأمريكي تعد مفتاحاً أساسياً في النشاط الاقتصادي، مما أثار القلق من وجود عدد متزايد من الأسر التي وصلت إلى نقطة الانهيار، مع ارتفاع أسعار البقالة بنسبة 20% في غضون عامين والإيجارات التي ارتفعت بنسبة 13%.

في هذه الأثناء قال نيل سوندرز العضو المنتدب لشركة GlobalData إن المستهلكين يعملون على تخفيض الإنفاق من خلال الاعتماد على العلامات التجارية الرخيصة وشراء كميات أقل من الطعام.

في حين أظهر الاقتصاد الأمريكي انقساماً كبيراً وذلك مع وجود سوق عمل قوي وارتفاع معدلات التوظيف، لكن برغم وجود وظائف أعلى مقارنة بفترة الوباء إلا أن الرواتب الشهرية لا تواكب التضخم الحاد.

من جهة أخرى أظهرت البيانات أن الأمريكيين في العديد من الولايات الجنوبية يعانون بشكل أكبر بسبب معدلات الأجور المنخفضة، حيث لا يزال العديد من العمال يحصلون على الحد الأدنى للأجور الفيدرالي البالغ 7.25 دولار في الساعة منذ عام 2009.

وبحسب الإحصائيات فإن ولاية مسيسيبي تمتلك أكبر عدد من الأمريكيين الذين أبلغوا عن صعوبة في تسديد فواتيرهم، ومن بين الولايات الأخرى التي يكافح سكانها لتسديد فواتيرهم ألاباما ولويزيانا وويست فيرجينيا.

فيما يبلغ متوسط ​​دخل الأسرة في ولاية ميسيسيبي 46,637 دولار، وهو أقل بكثير من المتوسط ​​الأمريكي البالغ 70,784 دولار، مقارنة بمتوسط دخل يبلغ 80,441 دولار في مينيسوتا التي تمتلك أقل نسبة من السكان الذين يواجهون صعوبة في دفع فواتيرهم.

كما صرح بعض الأمريكيين من ذوي الدخل المرتفع أنهم واجهوا صعوبة في تسديد فواتيرهم في الآونة الأخيرة، وقال واحد من كل 10 أشخاص يكسبون أكثر من 200,000 دولار سنوياً إنهم واجهوا بعض الصعوبات في دفع الفواتير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى