اخبار امريكا

تقرير: بايدن سدد 4.1 مليون دولار كضرائب فدرالية أكثر من ترامب على مدى 6 سنوات

أخبار أمريكا- تم إصدار إقرارات الضرائب الفيدرالية الخاصة بدونالد ترامب يوم الجمعة، وكشفت هذه الإقرارات لمحة عن الشؤون المالية المعقدة للرئيس السابق.

ويأتي هذا الإصدار بعد تصويت مثير للجدل أجرته لجنة في مجلس النواب في وقت سابق من هذا الشهر، حيث صوتت اللجنة لصالح إصدار إقرارات ترامب الضريبية الفيدرالية أمام العامة.

بينما كان ترامب قد رفض إصدار إقراراته الضريبية أثناء توليه الرئاسة، ولكن الأمور عادت إلى نصابها بعد تولي بايدن السلطة.

ووفقاً للمصادر فقد أصدر بايدن بيانات من 20 عاماً من الإقرارات الضريبية الفيدرالية المتاحة في مواقع مختلفة عبر الإنترنت، بما في ذلك عوائد السنوات التي قضاها كنائب للرئيس من 2009 إلى 2017 في عهد الرئيس باراك أوباما.

وعندما تمت مشاركة عائدات الضرائب الفيدرالية لترامب وبايدن من 2015 إلى 2020، أظهرت التقارير أن بايدن دفع 4.1 مليون دولار كضرائب أكثر مما دفعه ترامب.

أي أن السجلات تُظهر تبايناً واضحاً بين الإقرارات الضريبية لبايدن وترامب، مما يسلط الضوء على تعقيد الشؤون المالية لترامب الذي عمل على عرقلة عمل مصلحة الضرائب في تدقيق إقراراته الضريبية.

وبشكل عام دفع بايدن ما لا يقل عن 23 بالمائة من صافي الضرائب بين عامي 2015 و 2020، وتُظهر هذه البيانات أن الرئيس كان يكسب الأموال ويدفع الضرائب المترتبة عليه.

من جهة أخرى كانت الإقرارات الخاصة بترامب أكثر تعقيداً، فقد دفع الرئيس السابق 999,466 دولار في عام 2018 مقابل عدم دفع أي شيء في عام 2020.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى