اخبار امريكا

زوجان يحتفظان بجثة امرأة في غرفة معيشتهما أثناء العاصفة الثلجية في بوفالو

أخبار أمريكا- شكر شاب زوجين من مدينة بافالو بنيويورك احتفظا بجثة والدته التي توفيت خلال العاصفة الثلجية، ووصف ما فعلاه “بالبطولة”.

حيث ذكرت صحيفة Buffalo News أن المرأة التي تم تحديدها على أنها كارولين يوبانكس البالغة من العمر 63 عاماً، توفيت عندما حاول ابنها أنتوين باركر وشقيقه كينيث جونسون نقلها من منزلها عشية عيد الميلاد.

وبسبب العاصفة قرر باركر وجونسون نقل والدتهما إلى منزلها الآخر، بسبب تزايد مخاوفهما بشأن حالتها الصحية، وقبل السفر اتصل باركر بالطوارئ، لكن المستجيبين أخبروه أنهم غير قادرين على فعل شيء وسط العاصفة الثلجية.

ووفقاً للمصادر كانت يوبانكس تعاني من مرض في القلب وتحتاج إلى الكهرباء لتشغيل آلة الأوكسجين، وكان باركر يخشى ألا تنجو عبر الاعتماد على عبوات الأوكسجين المحمولة القليلة.

ونظراً لظروف الطقس والطرق المغلقة والاختناقات المرورية، أُجبر باركر وجونسون على إيقاف سيارتهما على بعد مجمعين من منزل يوبانكس.

وعندما وصل الشقيقان إلى منزل والدتهما، حاولا إعادتها إلى السيارة لكنها انهارت في النهاية وتوفيت أثناء المشي.

وبعد أن طرق باركر على عدة أبواب في شارع Ideal طلباً للمساعدة، استقبله ديفيد بوردي وخطيبته كاسيوبيا لايهي في منزلهما.

وقد تناوب باركر وبوردي على محاولة إنعاش يوبانكس بعد إدخالها، لكنها كانت قد توفيت.

وفي وقت لاحق اتصل باركر بزوجته وأخبرها بما حدث وقرر العودة إلى منزله لتفقد زوجته، وترك جثة والدته في منزل الزوجين اللذين أبقيا الجثة مغطاة داخل المنزل، وعندما عادت الكهرباء والحرارة قاما بنقل الجثة إلى الشرفة لإبطاء عملية التحلل.

في هذه الأثناء أثنى باركر على تصرف الزوجين ودعمها لهم خلال المأساة، وأشاد بأنهما سمحا لجثة والدته بالراحة بسلام على أرضية غرفة المعيشة في منزلهم.

وبقيت جثة يوبانكس داخل منزل الزوجين لحوالي 24 ساعة، قبل أن يصل المستجيبون الأوائل على متن عربات ثلجية وجرافة وقاموا بنقل الجثة إلى مركز مقاطعة Erie الطبي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى