اخبار امريكا

أيهما أفضل للحياة فيها .. كندا أم أمريكا؟ إليك مقارنة بين البلدين

أخبار أمريكا- تعتبر كندا والولايات المتحدة من أكثر البلدان التي يبحث عنها الأفراد للهجرة، وحيث تمتلك كل من الولايات المتحدة وكندا اقتصادين قويين وتعتبران نقطتا وصول لملايين المهاجرين الذين يبحثون عن نوعية حياة أفضل.

ولكن قبل اتخاذ قرار الهجرة، من المهم معرفة المزايا والعيوب العامة لكلا البلدين، فعلى الرغم من كونهما قريبتين من بعضهما جغرافياً إلا أنه توجد الكثير من الاختلافات بينهما، إليك مقارنة بين البلدين:

جودة الحياة:

يتعبر عنصر “جود الحياة” من بين العناصر التي يمكن استخدامها للمقارنة بين البلدين، ووفقاً لمؤشر جودة الحياة المقدم من منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD) يقترب الدخل الصافي للأسر في كندا من 30,000 دولار، كما أنه يتمتع بمقياس جيد من حيث الرفاه الشخصي والحالة الصحية والإسكان والتوازن بين العمل والحياة.

وبالنسبة للولايات المتحدة يبلغ متوسط دخل الأسرة 45,000 دولار في السنة، وهو أكثر من دخل الأسرة في كندا.

وفيما يتعلق بمؤشرات جودة الحياة تم تصنيف الولايات المتحدة بشكل جيد لا سيما فيما يتعلق بالأصول والتوظيف والمكافآت والحالة الصحية والتعليم والمهارات والأمن الشخصي.

التوظيف:

تظهر الإحصائيات أن 70% من الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 64 عاماً في الولايات المتحدة يمتلكون وظائف مدفوعة الأجر، وهي نسبة تتجاوز متوسط منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية البالغ 68%.

ومع ذلك فإن الأزمة الاقتصادية التي يواجهها العالم حالياً أدت إلى ارتفاع معدل البطالة، فقد ارتفع معدل البطالة في أمريكا من 6.1% في أبريل إلى 13% في مايو.

وفي كندا يمتلك 73% من السكان الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 64 عاماً وظائف، ويتميز هذا البلد بوجود دعوات متكررة لفتح وظائف للمهاجرين.

ووفقاً للبيانات الرسمية من كندا، بلغ معدل البطالة لشهر مايو 8.2%، وهو أقل من معدل البطالة في الولايات المتحدة.

تكاليف المعيشة:

وفقاً لموقع Expatistan تبلغ التكلفة الشهرية المحسوبة لمتوسط الأسرة في كندا 4,290 دولار، أي بمعدل 2,200 دولار للفرد، وبحسب الدراسة تعتبر تكلفة المعيشة في كندا أعلى من 73% من دول العالم.

في حين يبلغ متوسط المصاريف الشهرية للعائلة في الولايات المتحدة 4,500 دولار، و 2,500 دولار للمرأة، وهو أعلى من 76% من دول العالم الأخرى.

التعليم:

يتمتع كلا البلدين بنظام تعليم جيد، مع مجموعة واسعة من المهن والمؤسسات، كما أن بعضها مدرج باعتبارها من أفضل المدارس والجامعات في العالم.

من جهة أخرى أظهرت اختبارات PISA أن الطالب المتوسط في الولايات المتحدة حصل على معدل 488، وحصل الطالب المتوسط في كندا على 523.

الصحة:

يتم تمويل النظام الصحي في كندا من خلال التأمين الخاص والعام، ويعمل نظام الرعاية الصحية بموارد من الأموال العامة، ويمكن للمقيم في كندا التقدم بطلب للحصول على تأمين مجاني يقدم تغطية جيدة لمختلف فروع الرعاية.

ومن الناحية الأخرى تمتلك الولايات المتحدة نظاماً طبياً يعتبر الأغلى في العالم، والذي لا يتميز بأداء جيد، ففي عام 2013 كان حوالي 18% من البالغين في الولايات المتحدة غير قادرين على الحصول على الرعاية الصحية بسبب ارتفاع تكاليف التأمين، كما أن منطقة أمريكا الشمالية لا تحتوي على ما يُعرف بالرعاية الصحية الشاملة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى