اخبار امريكا

مراكز السيطرة على الأمراض تحذر من بكتيريا تنتقل للمرضى في عيادات الأسنان

أخبار أمريكا- أصدرت مراكز السيطرة على الأمراض يوم الاثنين تحذيراً صحياً حول البكتيريا المنقولة عبر أنابيب المياه المستخدمة في عيادات  الأسنان، وذلك بعد إصابة الأطفال الذين زاروا عيادات طب الأسنان للأطفال ببكتيريا الفطرية غير السلية.

وقال مركز السيطرة على الأمراض إن أحدث تفشي مشتبه به حدث في مارس، بعد تأكيد حالتين في 2015 و 2016.

ومن الجدير بالذكر أن البكتيريا الفطرية غير السلية (NTM) يمكن أن تسبب التهابات خطيرة في الرئتين أو الجلد أو الغدد اللمفاوية أو الدم، وعادة ما تتواجد هذه البكتيريا في التربة والغبار والماء، وفي بعض البيئات الرطبة يمكن أن تتجمع الكائنات الحية الدقيقة معاً وتلتصق بالأسطح، مكونة أغشية حيوية يصعب التخلص منها.

ووفقاً لمراكز السيطرة على الأمراض فإن خطوط مياه الأسنان معرضة بشكل خاص لخطر تطوير هذه الأغشية الحيوية، فيما انتشرت مجموعة الإصابات المشتبه به التي تم تحديدها في مارس بين المرضى الذين كانوا يتوجهون إلى مرفق طب أسنان الأطفال نفسه.

فيما لم يكشف مركز السيطرة على الأمراض عن موقع المنشأة، لكن التحقيق الذي لا يزال جارياً كشف أن أعداد الميكروبات المتواجدة في خطوط مياه الأسنان في المنشأة كانت أعلى بكثير من المستوى الموصى به.

وفي عام 2016 تم ربط تفش مماثل بعيادة أسنان الأطفال في مقاطعة Orange بكاليفورنيا، حيث تم تشخيص 71 مريضاً، وفي العام السابق أصيب 24 طفلاً بعدوى NTM بعد تلقيهم رعاية أسنان في عيادة بولاية جورجيا.

بينما تراوحت أعمار الأطفال الذين أصيبوا في حالتي التفشي بين 4 و 8 سنوات، كما أن بعضهم أصيبوا بعدوى شديدة تطلبت دخول المستشفى والخضوع للجراحة، وأصيب بعضهم بفقدان دائم للأسنان، وفقدان السمع وشلل في العصب الوجهي.

وفي هذه الأثناء توصي الوكالة بأن تقوم عيادات الأسنان بمعالجة خطوط المياه الخاصة بها بشكل منتظم مع استخدام المعقمات، بالإضافة إلى مراقبة جودة المياه للتأكد من أنها تلبي معايير السلامة الخاصة بوكالة حماية البيئة.

في حين يجب أن يتلقى جميع موظفي مكاتب أطباء الأسنان تدريباً على كيفية الحفاظ على جودة المياه عند تعيينهم وعند شراء معدات جديدة.

وفي حال تُركت خطوط مياه الأسنان في عيادات الأسنان دون معالجة، فإنها قد تولد بكتيريا أخرى مثل Legionella.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى