اخبار امريكا

ذبحهما بلا رحمة .. الحكم بالإعدام على رجل قتل مراهقين بوحشية في فلوريدا

أخبار أمريكا- حكمت سلطات فلوريدا بالإعدام على رجل أدين بوقت سابق من هذا الشهر بقتل مراهقين بوحشية، وذلك بعد أن أوصت هيئة محلفين بالإجماع على هذه العقوية يوم الجمعة في أعقاب محاكمة استمرت خمسة أيام.

حيث أُدين مارك ويلسون بارتكاب جريمة قتل من الدرجة الأولى في وقت سابق لقتله كل من تاتيان بيكر (14 عاماً) وروبرت بيكر (12 عاماً) في أغسطس 2020.

وبحسب السلطات فقد كان ويلسون يعيش مع زوجته، عمة المراهقين، في ملحق خاص بممتلكات العائلة في  Melrose، عندما ضرب المراهقين بمطرقة على رؤوسهم ثم ذبحهم في غرفة معيشتهم.

ويُذكر أن والدة الضحايا سارة بيكر كانت نائمة في المنزل أثناء الجريمة، لكنهما لم تتمكن من سماعهم بسبب العزل الصوتي بين الغرف.

وفي مؤتمر صحفي صرح مدعي الولاية أر جي لاريزا أن مسرح الجريمة كان أسوأ شيء شهده في حياته، مشيراً إلى أن المعتدي هاجم المراهقين وقتلهما دون رحمة.

فيما صرحت مساعدة المدعي العام جينيفر دونتون أن ويلسون حاول ذبح تاتيان عدة مرات، بينما كاد أن يقطع رأس روبرت عند ذبحه.

كما شهدت سارة بيكر في المحاكمة أنها شاهدت ويلسون يحمل سكيناً قبل جرائم القتل، وقد عثرت الأم على جثة ابنها الأكبر بعد تتبع آثار دماء داخل المنزل.

من جهة أخرى لعبت والدة ويلسون دوراً محورياً في التحقيق، بعد أن سجلت محادثة مع ابنها والتي أدت إلى اعتقاله في النهاية.

وفي المحادثة المسجلة أوضح ويلسون أنه قتل المراهقين لأنه اعتقد أن العائلة ستُبلغ عنه وزوجته إلى قسم الأطفال والعائلات، وادّعى أنه تآمر مع زوجته لإبادة جميع أفراد الأسرة.

وفي رواية أخرى، ادّعى ويلسون أن المراهقين اعتديا جنسياً على ابنته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى