اخبار امريكا

نيويورك تكرّم الضباط والمدنيين الذين ساعدوا في اعتقال المشتبه به في عملية إطلاق النار في بروكلين

أخبار أمريكا –  كرم عمدة مدينة نيويورك إيريك آدامز ضباط الشرطة والمدنيين الذين ساعدوا في إلقاء القبض على فرانك آر جيمس المشتبه به في حادثة إطلاق النار في محطة قطار بروكلين، عصر يوم الأربعاء.

وتقاسم أربعة من أصل خمسة أشخاص جائزة “موقفي الجرائم” والتي تقدر قيمتها بحوالي 50,000 دولار، ومنهم زاك تاهان الذي ذاع صيته بعد مقابلة روى فيها كيف أشار للضباط إلى موقع المشتبه به.

كان جاك غرفين، الذي يبلغ من العمر سبعة عشر عاماً وتنبه إلى مكان المشتبه به، بين الحضور وقال: “كنت أبحث عن أشياء لأقوم بتصويرها مثل الكتابات الجدارية والأشخاص والمحلات عندما رأيته وتمكنت على الفور من تحديد هويته رغم ارتدائه الكمامة ووضعه قبعة على رأسه”.

لم يرغب الشاهد المدني الخامس الذي أدلى بإفادته أن يتم تقديمه للعامة.

صرحت مفوضة الشرطة كيتشانت سيول “أن كل واحد من هؤلاء الأفراد مثّل صورة عن الإرادة والشجاعة، وبالعمل معاً قمنا بإزالة معتد عنيف من شوارعنا”.

وأضافت  أن جيمس لم يملك خياراً سوى الاتصال بالشرطة والكشف عن موقعه في حي إيست فيلاج وذلك بعد أن قامت الشرطة  بتضييق الخناق عليه ونشر صوره في أرجاء المدينة.

وصرّح العمدة آدامز أن جيمس تصرف بذكاء عندما قام بتسليم نفسه ليس بدافع محبة الناس بل لأن الشرطة كانت قد قامت بعملها بشكل جيد ولم تترك له خياراً آخر.

وقد شمل التكريم الضباط المشرفين في الدائرة التاسعة في قسم الشرطة حيث تم اعتقال المشتبه به وقسم شرطة بروكلين حيث حدث إطلاق النار.

وأضافت سيول: “نحن نخدم العامة ولكنهم دائماً ما يكونون أفضل شركائنا ونحن نقدر كل من استجاب لندائنا لتقديم المعلومات عن موقع المشتبه به, وكنا قد طلبنا من العامة أن يبذلوا جهودهم لإيجاد المشتبه به  وسرعان ما تقدم سكان نيويورك لعرض المساعدة.”
عادة ما تعد شبكة “موقفي الجريمة” بإبقاء الأسماء مخفية عن العامة لكن الأربعة الآخرين قاموا بتقديم أنفسهم للجميع وكان بين الحضور المدير التنفيذي لمحطة المترو في مدينة نيويورك جانو لايبر.

بعد الهجوم الحاصل في محطة القطار في صباح الثلاثاء قام قسم شرطة مدينة نيويورك بإصدار إعلان يطلب فيه المساعدة لتحديد موقع جيمس.
قام المحققون بعدها بتتبع المعلومات التي وردتهم وأحدثوا جدولاً زمنياً من الأحداث والذي قاد إلى اعتقال جيمس في عصر يوم الأربعاء في منطقة مانهاتن السفلى.

صرح آدامز الأسبوع الماضي بما يلي : “بفضل مساعدة هؤلاء الخمسة الأخيار تمكن قسم شرطة مدينة نيويورك من القيام بوظيفتها باعتقال رجل خطير يتجول في الشوارع بعد ساعات قليلة من نشر صورته, إن شجاعتهم هي ما يجعل مدينة نيويورك المدينة الأعظم في العالم.”

وقام العمدة بشكر إدارة محطة القطار في نيويورك واتحاد عمال النقل المحلي ومؤسسة الشرطة في مدينة نيويورك على تقديمهم هذه الجائزة لأبطال مدينة الخمسة.

يواجه فرانك البالغ من العمر 52 عاماً اتهامات بتنفيذ اعتداء على تجمع نظام النقل وسيتم سجنه دون إمكانية إطلاق سراحه بكفالة.

وقامت مدينة نيويورك يوم الجمعة لماضي بتكريم عمال إدارة النقل الذين ساعدوا الضحايا بعد الهجوم الناري حيث تعرض عشرة منهم لطلق ناري بينما أصيب 19 شخص آخر ولكن إصاباتهم لم تكن خطيرة للغاية.

اقرأ أيضاً: بالفيديو: شرطة نيويورك تعتقل طفلاً لسرقته كيس من رقائق البطاطس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Verified by MonsterInsights