الحياة في امريكا

الطلاق في امريكا | أهم القواعد والقوانين المنظمة له في الولايات المختلفة

الطلاق في امريكا من الإجراءات القانونية التي لها العديد من القواعد والشروط والإجراءات التي يجب الالتزام بها بالنسبة لجميع المقيمين والمواطنين الخاضعين للقوانين الأمريكية.

كذلك هناك عدد من الاختلافات بين قواعد وشروط الطلاق في الولايات الأمريكية المختلفة.

وفي جميع الأحوال، يحتاج الطلاق في أمريكا إلى الاستعانة بخبراء قانونيين أو محامين مختصين في هذا الإجراء.

ودون الإخلال بهذا الشرط، وهو الاستعانة بخبير أو محامي مختص، يمكنكم متابعة هذا المقال من أجل معرفة أهم المعلومات العامة عن عملية الطلاق في الولايات المتحدة الأمريكية.

الطلاق في امريكا

الطلاق في الولايات المتحدة يخضع لقوانين الولايات، وهو يعرف أيضا قانونا باسم “فسخ عقد الزواج”.

ويجب أن تتم هذه العملية تحت إشراف قاضي أو أي سلطة أخرى لديها الحق في إنهاء وفسح عقد الزواج بشكل قانوني.

وبناء على الطلاق، يتم السماح لكل من الزوجين بالعودة إلى حالة العزوبية، وكذلك القدرة على الزواج مرة أخرى.

ومن أجل إكمال كافة إجراءات الطلاق في امريكا ، يجب إنهاء كافة القضايا المتعلقة بالنفقة الزوجية، وحضانة الأطفال وإعالتهم، وكذلك توزيع الممتلكات وتقسيم الديون.

وفي السابق كانت القوانين المحلية في أمريكا تشترط وجود أسباب لطلب الطلاق، وذلك مثل الخيانة، أو العقم، أو الهجر، أو الجنون، أو ارتكاب الجرائم.

لكن في الوقت الحالي تسمح الولايات الأمريكية بالطلاق بدون أسباب متعلقة بخطأ أي من الطرفين، ويكتفى فقط بعدم الاتفاق أو وجود خلافات بينهما.

ومع ذلك تقوم بعض قوانين الولايات بإعطاء سلطة للمحكمة للنظر إلى سلوك الطرفين من أجل حسن تقسيم الممتلكات والديون، وكذلك تحديد المسائل المتعلقة بالنفقة والأطفال.

أيضا تطلب بعض الولايات الانتظار لفترة أو مهلة قبل توقيع الطلاق، وذلك من أجل العمل على حل المشكلات أو التأهيل النفسي لكل من الطرفين.

تقسيم الممتلكات بعد الطلاق في أمريكا

تقوم المحاكم الأمريكية عند تنفيذ قوانين الطلاق في امريكا بتقسيم الممتلكات بناء على قاعدتين أساسيتين: الملكية المشتركة أو التوزيع العادل.

في الولايات التي تعتمد الملكية المشتركة، يكون لكل من الزوج والزوجة بالتساوي جميع الأموال التي تحصلا عليها منذ بداية الزواج حتى تاريخ الانفصال.

وفي هذه الحالة تقسم الممتلكات بالتساوي بين الزوجين، في حين يحتفظ كل من الزوجين بممتلكاته الخاصة التي يكون قد تحصل عليها قبل الزواج.

أما في الولايات التي تعتمد التوزيع العادل، يتم تقسيم الممتلكات والأصول التي تم الحصول عليها أثناء الزواج بشكل عادل، ولكن ليس بالضرورة بالتساوي.

حيث تنظر المحكمة في العديد من العوامل مثل مساهمة كل زوج في الحصول على هذه الممتلكات، وكذلك القيمة المعنوية للأصول، والضرائب والعواقب الاقتصادية الأخرى للتوزيع، واحتياجات كل من الزوجين، وكذلك العديد من العوامل الأخرى.

وفي هذه الحالة يتم أيضا التوزيع العادل للأموال الخاصة بالنفقة، والتزامات الأطفال.

اقرأ أيضا: القرعة الامريكية 2023 وطريقة التقديم عبر الموقع الرسمي وأهم المتطلبات

أسباب الطلاق في أمريكا

كما ذكرنا فإن قوانين الطلاق في امريكا الآن لا تشترط وجود أسباب أو خطأ لأي من الزوجين من أجل إتمامه.

ويمكن أن يتم الطلاق فقط لعدم وجود اتفاق بين الزوجين، أو لأي أسباب أخرى.

لكن في العادة يتم وضع بعض الشروط للطلاق من قبل المحكمة، وقد تكون هذه الشروط معتمدة على اتفاقيات ما قبل الزواج.

وفي بعض الأحيان تسمح المحاكم للطرفين بالاتفاق بشكل خاص على شروط الطلاق، ثم العودة للمحكمة للحصول على موافقة على تلك الشروط.

وإذا تم الاتفاق على جميع الشروط بعد الحصول على الوساطة والاستشارات القانونية، فإن هذا النوع من الطلاق يطلق عليه مصطلح: “الطلاق غير المتنازع عليه”.

وبالنسبة للأزواج الذين لديهم أطفال، فإن سلطة الولاية أو المحكمة تتدخل من أجل ضمان حصول الأطفال على الرعاية المناسبة والبيئة المستقرة.

وتطلب جميع الولايات من الوالدين تقديم خطة التعامل مع الأبناء بعد الطلاق

وكذلك تحديد جميع شروط الحضانة والزيارة عن طريق الاتفاق أو من خلال جلسة استماع في المحكمة.

وفيما أهم أنواع الطلاق في امريكا:

الطلاق بسبب وجود أخطاء:

هذا النوع من أنواع الطلاق يقدم فيه أحد الطرفين الأسباب والأخطاء التي وقع فيها الطرف الآخر، والتي كانت سببا في فشل الزواج.

وقد تتعلق الأسباب بسوء السلوك الزوجي أو أي سبب قانوني آخر.

وهذا النوع من الطلاق تكون فترة الانتظار فيه أقصر

وفي بعض الولايات قد يحرم الزوج المخطئ من بعض الممتلكات أو تفرض عليه نفقة أكبر.

الطلاق بدون وجود أخطاء:

هذا النوع من الطلاق لا يشتمل على أي نوع من الخطأ أو سوء سلوك أي من الزوجين.

وبعض الولايات تشترط من أجل إنهاء وإتمام هذا الطلاق أن يعيش الزوجان منفصلين لعدة أشهر قبل أن يحصلا على الطلاق.

الطلاق غير المتنازع عليه:

هذا النوع من الطلاق في امريكا لا تقع في منازعات، ويحتاج إلى إقامة دعوى قضائية.

وفي هذا النوع يتم التوصل إلى اتفاق مع الزوج أثناء الإجراءات، ويتم التوقيع على شروط الطلاق.

وبالطبع يكون هذا النوع أسرع وأقل في التكلفة من أنواع الطلاق الأخرى.

يكون فقط على الزوجين قبل إنهاء الإجراءات الانتهاء من مسائل تقسيم الممتلكات ودفع الديون، وحضانة الأطفال وتحديد نفقاتهم وزيارتهم.

كذلك يجب تحديد مسائل النفقة الزوجية إن وجدت، وكيفية سداد أتعاب المحامي.

اقرأ أيضا: طريقة الحصول على الجرين كارد عن طريق الدراسة في أمريكا

مدة إجراءات الطلاق في امريكا

تعتمد المدة التي تستغرقها عملية الطلاق في أمريكا على عدد من الأشياء، ففي بعض الحالات، أو في بعض الولايات، يمكن إنهاء الإجراءات في أقل من شهرين أو ثلاثة أشهر.

لكن إذا كانت هناك العديد من الأمور التي يجب حلها، فقد يستغرق الأمر عدة سنوات.

وفيما يلي بعض العوامل التي تلعب دورا في تحديد مدة إجراءات الطلاق.

الولاية التي يعيش فيها الزوجان:

بعض الولايات تشترط ما يعرف باسم فترة “التهدئة”، في حين أن البعض الآخر لا يفعل ذلك.

على سبيل المثال، في ولاية كاليفورنيا تبلغ فترة التهدئة ستة أشهر، وهي أطول فترة بين جميع الولايات.

وفي ولاية بنسلفانيا تبلغ الفترة 90 يوما، وفي ولاية أيداهو تبلغ 20 يوما وتطول إلى 90 يوما في حالة وجود أطفال.

ومن الولايات التي ليس لديها فترة تهدئة، نجد ولايات جورجيا ومونتانا ونيوجيرسي ونيو هامبشاير وغيرها.

ولكن مدة الإجراءات لا تتوقف فقط على فترة التهدئة، حيث أن هناك أيضا بعض الإجراءات والأمور الأخرى التي قد تستغرق وقتا أطول.

نوع الطلاق:

خيارات وأنواع الطلاق تختلف، ولكن أشهر الأنواع ما يتم فيه التقاضي أو يتم تسويته عن طريق الوساطة والتراضي.

وفي النوع الثاني يتم الاتفاق على تسوية جميع المسائل دون أن تدخل إلى المحكمة.

وتستغرق حالات الطلاق غير المتنازع عليها وقتا أقل نظرا لعدم وجود محاكمة.

أيضا عندما يكون الطلاق عن طريق المحكمة، ولكنه بسبب خطأ أحد الطرفين، فسوف يحتاج القاضي فقط إلى إجراء مراجعة سريعة للأوراق والأسباب ثم توقيع الطلاق في أسرع وقت.

وقد يستغرق هذا الأمر عدة أسابيع إلى عدة أشهر.

لكن تكمن المشكلة الحقيقية في حالات الطلاق المتنازع عليها

حيث يجب اللجوء إلى العديد من الإجراءات لحل وتسوية مسائل الحضانة والنفقة ورعاية الطفل وتقسيم الممتلكات والديون.

وفي العديد من الأحيان يمكن الفشل في الوصول إلى اتفاق بالتراضي، ولذلك يكون على الطرفين المثول أمام المحكمة.

وهذا النوع بالطبع يستغرق مدة طويلة، وقد تطول إلى عدة سنوات في بعض الأحيان.

مدى تعقد الحالة:

بالنسبة للأشخاص الذين تزوجوا منذ فترة قصيرة ولديهم القليل من الممتلكات، فسوف تكون هناك مسائل وقضايا قليلة يمكن التفاوض بشأنها.

وبالطبع وجود القليل من النقاط التي يتم الاتفاق حولها يعني أن الأمور سوف تتحرك بشكل أسرع.

أيضا في حالة اللجوء إلى الوساطة كوسيلة لحل المشكلات المتنازع عليها، يمكن تجنب الوقت الطويل المهدر في المحاكم، وكذلك التكلفة.

لكن كلما طالت مدة الزواج، وزاد حجم الممتلكات والأصول، كلما كان الأمر أكثر تعقيدا.

وفي العديد من الأحيان قد تطول الإجراءات القانونية من أجل التأكد من أن جميع الأصول والممتلكات قد تم تضمينها وتم الاتفاق على تقسيمها حسب قانون الولاية.

اقرأ أيضا: كيف اشترك في اليانصيب الأمريكي؟ إليك متطلبات وإجراءات الفوز بالبطاقة الخضراء

حضانة الأطفال وقضايا النفقة:

هذه النقطة هي الأكثر إثارة للجدل من بين جميع نقاط وقضايا الطلاق في امريكا ، وغالبا ما تكون سببا في معظم المنازعات والقضايا.

ولذلك ينصح جميع الأزواج الراغبين في الطلاق بوضع خطة أبوية قابلة للتطبيق ومتفق عليها من جميع الأطراف.

وفي العديد من الولايات يتم تحديد نفقة الطفل والنفقة الزوجية مسبقا، ولكن قد يتحول الأمر أيضا إلى نقاط للتنازع بين الطرفين.

فترة الطلاق في حالة عدم التنازع:

في حالة عدم التنازع يمكن أن يتم الطلاق في أسرع وقت ممكن.

ويتم ذلك من خلال الاتفاق على جميع القضايا مسبقا.

ويعد هذا هو الحل الأسهل والأفضل والأقل في الوقت والجهد والتكلفة.

وكما ذكرنا، بعض الولايات لديها فترات انتظار تصل إلى ستة أشهر من وقت تقديم الأوراق حتى وقت إنهاء الطلاق.

ولكن أغلب الولايات لديها أوقات تهدئة أقل، وفي بعض الأحيان لا يوجد أي وقت للتهدئة.

ولكن من النقاط التي قد تزيد من مدة الإجراءات مقدار تراكم القضايا في المحكمة التي تم رفع الدعوى فيها.

وفي بعض الأحيان قد ينتج عن التراكم الكبير للقضايا تأخيرات تصل إلى عدة أسابيع أو ربما إلى عدة أشهر.

والبعض قد يلجأ إلى رفع قضايا الطلاق في الولايات التي لا تعتمد أوقات انتظار، ولكن تكون المشكلة هي استيفاء متطلبات الإقامة في الولاية.

حيث أن بعض الولايات تشترط الإقامة فيها قبل تقديم طلب الطلاق بستة أشهر أو بعام كامل في بعض الحالات.

متى يصدر مرسوم الطلاق في امريكا ؟

بعد توقيع القاضي على حكم الطلاق، يجب أن يقوم كاتب المحكمة بإدخال الحكم في السجلات ثم ختم المستندات وإرسال النسخ إلى الزوجين.

وحسب نظام المحكمة، قد يستغرق هذا الأمر حوالي شهر أو أكثر حسب مقدار القضايا الموجودة في المحكمة.

وعند توكيل أحد المحامين لإنهاء الإجراءات، سوف يحصل هو على نسخة الحكم المصدقة والنهائية بالنيابة عن طالب الطلاق.

ويمكن للشخص المطلق بعد الحصول على أوراق حكم الطلاق النهائية أن يتقدم من أجل الحصول على رخصة زواج جديدة.

طلاق المسلمين في امريكا

المسلم في أمريكا الذي تزوج وفقا للقوانين الأمريكية لا يتم طلاقه إلا إذا قام بنفس الإجراءات التي سبق ذكرها في هذا المقال.

وهناك العديد من المراكز الإسلامية التي تساعد على القيام بدور الوساطة أو المساعدة في تحديد النفقة الشرعية وغير ذلك من الأمور.

لكن في جميع الحالات يكون قرار المحكمة بالطلاق أو فسخ العقد هو الحجة القانونية الوحيدة على إثبات الطلاق، وليس مجرد الطلاق الشفهي.

اقرأ أيضا: الزواج من مواطن أمريكي وأهم الشروط وخطوات الحصول على الإقامة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Verified by MonsterInsights