اخبار امريكا

فصل ضابطين من شرطة لوس أنجلوس لمطاردتهما البوكيمونات بدلاً من اللصوص

اخبار أمريكا – جميعنا تقاعسنا في بعض الأوقات، ولكن بالطبع لم نفقد وظائفنا بسب لعبة! وخاصة عندما يكون العمل هو القبض على المجرمين.

وهذا ما حدث لضابطان في شرطة لوس أنجلوس، حيث صدر قرار بفصلهما من وظيفتهما بسبب لعبهما Pokemon Go أثناء ساعات عملهما في عام 2017.

حيث تجاهل الضابطان السابقان، لويس لوزانو وإريك ميتشل، مكالمات حول سرقة قريبة لأنهما كانا يحاولان الإمساك ببوكيمون نادر، وفقًا لوثائق المحكمة.

وحسبما ذكرت صحيفة نيويورك تايمز، رفضت محكمة في كاليفورنيا للتو استئنافهم الأخير لاستعادة وظيفتهما.

وقع الحادث في أبريل 2017 ، عندما تم استدعاء الضباط إلى مكان السرقة في مركز تجاري ولكنهم لم يستجيبوا، و عندما سئلوا عن السبب في عدم استجابتهم، زعموا أنهم لم يسمعوا الراديو بسبب بعض الموسيقى الصاخبة، وفقاً لوثائق المحكمة.

ولكن مشرفهم لم يقتنع، لذا راجع كاميرا الفيديو داخل السيارة واكتشف أنهما كانا يلعبان لعبة Pokemon Go، و بعد خمس دقائق من تجاهل المكالمات، أبلغ ميتشل لورينزو أن شخصية بوكيمون Snorlax النادرة كانت قريبة، لذلك شرعا بعد ذلك في القيادة “إلى مواقع مختلفة حيث ظهرت المخلوقات الافتراضية على ما يبدو على هواتفهم المحمولة”.

وقال محامي الضابطين، جريج يعقوبيان، إنهم “محبطون بشكل واضح” من القرار وقال إن دائرة شرطة لوس أنجلوس انتهكت قواعدها باستخدام كاميرا الفيديو داخل السيارة كوسيلة للتجسس عليهما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

12 + تسعة =

زر الذهاب إلى الأعلى
Verified by MonsterInsights