اخبار امريكا

كاليفورنيا تحقق في معاملة شركة Google مع عاملاتها من ذوات البشرة السمراء

اخبار أمريكا- يحقق مسؤول الحقوق المدنية في كاليفورنيا حول ادعاءات بالتحرش والتمييز العنصري ضد شركة Google.

حيث أجرى المحامون والمحللون في وكالة التوظيف العادل والإسكان في كاليفورنيا (DFEH) مقابلات متكررة مع العديد من النساء السود اللواتي عملن في شركة Alphabet Inc حول تجاربهن هناك.

وركزت الأسئلة على المضايقات المزعومة والتمييز في مكان العمل.

في سياق ذلك، قالت Google إنها تركز على بناء العدالة المستدامة لعمالها السود وأن عام 2020 كان أكبر عام لها لتوظيف من تسميهم عمال “السود +”، وهو تصنيف يشمل الأشخاص الذين ينتمون إلى أعراق متعددة.

وأجرت DFEH مقابلات مع العمال الذين قدموا شكاوى رسمية وأولئك الذين لم يقدموا.

كما رفعت الوكالة دعاوى قضائية ضد شركتي ألعاب الفيديو Tencent Holdings ‘Riot Games و Activision Blizzard Inc، بسبب التمييز والتحرش على نطاق واسع.

وقال الرجال السود في صناعة التكنولوجيا إنهم واجهوا تجارب غير مشجعة، مثل طردهم من المكاتب لأن حراس الأمن وزملائهم تساءلوا عما إذا كانوا يعملون بالفعل هناك.

كما تحدث سبعة موظفين في Google لرويترز هذا العام عن تهميشهم، وعدم أخذهم على محمل الجد.

وقالت تيمنيت جيبرو، باحثة الذكاء الاصطناعي، إن شركة Google فصلتها قبل عام لانتقادها المدراء الذين اعترضوا على نشر ورقة نقدية شاركت في كتابتها.

كما قالت إريكا مونرو كينيرلي، التي أشرفت على فرق التنوع والاستراتيجية في Google قبل استقالتها العام الماضي، لمجلة Corporate Counsis في يناير، إن هناك نهج عام للتقليل من قيمتها بصفتها امرأة سوداء في Google.

اقرأ أيضاً:“ديكا دلاك” تصبح أول عمدة مسلمة صومالية في الولايات المتحدة

اعتقال صبي يبلغ 14 عاماً لتوجيهه تهديدات إلى مدرسة في كاليفورنيا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى
Verified by MonsterInsights