اخبار امريكا

كيف يؤثر التضخم على العمال الأمريكيين وأجورهم .. إليكم التفاصيل

اخبار امريكا – يساعد سوق العمل المتطور في الولايات المتحدة على دفع زيادات كبيرة لملايين الأمريكيين، حيث قفزت أجور العمال النموذجية في الساعة بنحو 5% في العام الماضي.

لكن المشكلة الوحيدة أن التضخم يتسبب في إلغاء الكثير أو كل هذه المكاسب، كما يدفع العديد من العمال إلى المنطقة الحمراء فيما يخص البقاء في عملهم.

وبمجرد حساب التضخم أو الأجور الحقيقية، نلاحظ انخفاض متوسط ​​الدخل في الساعة بنسبة 1.2% من أكتوبر 2020 إلى أكتوبر 2021، وذلك حسبما أكده مكتب إحصاءات العمل الأسبوع الماضي.

وتمثل هذه الأجور الدخل بعد حساب تأثير ارتفاع الأسعار وتوضيح القوة الشرائية الفعلية للفرد.

ومن خلال هذا المقياس، يكون العامل الأمريكي العادي اليوم أسوأ حالاً مما كان عليه قبل عام على الرغم من أن الراتب الأصلي – أو الدخل من دون أي تعديلات – يرتفع بالسرعة التي كان عليها منذ سنوات.

لكن التضخم يرتفع بوتيرة أكثر حدة، حيث ارتفعت أسعار المستهلكين بنسبة 6.2% في أكتوبر مقارنة بالعام الذي سبقه، ويمثل ذلك أكبر ارتفاع شهري منذ حوالي 30 عاماً.

وبالنسبة للمستهلكين، يتمثل التحدي في أن التضخم يؤثر على مجموعة واسعة من السلع، من أسعار البنزين في محطات الوقود إلى الطعام في محلات البقالة.

بمعنى آخر، يصعب على معظم العمال تجنب المشتريات التي يزداد سعرها، نظراً لأن أسعار جميع السلع أصبحت أعلى.

وليس من المستغرب أن يكون الأمريكيون متوترين بشأن التوقعات الاقتصادية للبلاد، حيث وصف أكثر من 6 من كل 10 الاقتصاد بالفقير، وذلك وفقاً لاستطلاع أجراه مركز Associated Press-NORC لأبحاث الشؤون العامة.

من جهة أخرى، قد يدفع ذلك بعض العمال إلى تغيير وظائفهم، ومن الواضح ارتفاع عدد الموظفين الذين يسلمون استقالتهم للتوجه إلى أعمال أخرى.

حيث يغادر البعض ويتجه لرعاية الأطفال، بينما يبدأ آخرون أعمالهم التجارية الخاصة، ذلك بهدف تولي أدوار ذات رواتب أعلى لتعويض أسعار الغاز والطعام والإيجار والتكاليف الأخرى.

اقرأ أيضاً: أسعار الوقود في كاليفورنيا تصل إلى أعلى مستوى على الإطلاق

سعر الدولار الأمريكي مقابل العملات العالمية والعربية اليوم 15 نوفمبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى
Verified by MonsterInsights