اخبار امريكا

إدارة بايدن تضغط على المكسيك لفرض قيود على المهاجرين الهاربين من فنزويلا

اخبار امريكا – ضغطت إدارة بايدن على المكسيك لفرض قيود على المهاجرين الفنزويليين، وسط زيادة في الفارين من نظام مادورو الوحشي والقادمين إلى الحدود الأمريكية في الأشهر الأخيرة.

وتشير تقارير رويترز إلى أن المكسيك تدرس الآن متطلبات دخول أكثر صرامة للفنزويليين، بما في ذلك مراجعة السجلات المتوافرة.

في السياق ذاته، أخبر مصدر مكسيكي أن واشنطن ضغطت على المكسيك لإبطاء وصول القادمين من فنزويلا، لكن المكسيك تريد التأكد من عدم دخول المهاجرين لأسباب غير مقبولة.

يأتي ذلك في الوقت الذي تخضع فيه فنزويلا لحكم الديكتاتور نيكولاس مادورو، الذي أشرف على نظام اشتراكي شارك في انتهاكات حقوق الإنسان وسط الاقتصاد المنهار.

إلى جانب زيادة أوسع في لقاءات المهاجرين على الحدود الجنوبية بأعداد تتفوق على القادمين من فنزويلا، حيث يأتي المهاجرون في الغالب من بلدان المثلث الشمالي في هندوراس والسلفادور وغواتيمالا.

جدير بالذكر أنه كان هناك أكثر من 1.7 مليون مهاجراً في 2021، مع أكثر من 192000 مهاجراً واجهوا قوات حرس الحدود في سبتمبر.

وألقى الجمهوريون باللوم على تخلي إدارة بايدن عن سياسات عهد ترامب، وتشجيع المهاجرين على القيام برحلات غير قانونية.

ختاماً، قال متحدث باسم وزارة الخارجية لشبكة فوكس نيوز إن الولايات المتحدة تعمل مع المكسيك لمعالجة الأسباب الجذرية للهجرة غير النظامية في المنطقة، ولإيجاد نهج تعاوني إقليمي لتنفيذ سياسات إدارة الهجرة الإنسانية التي تعطي الأولوية لأمن الحدود، واحترام حقوق الإنسان للمهاجرين، والوصول إلى الحماية الدولية للمحتاجين.

اقرأ أيضاً: آلاف المهاجرين غير الشرعيين يواجهون حرس الحدود والمئات يتمكنون من العبور

اعتقال رجل من نيو مكسيكو لإخفائه مهاجرين غير شرعيين على حدود أمريكا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة عشر + سبعة =

زر الذهاب إلى الأعلى
Verified by MonsterInsights