اخبار امريكا

مسؤولو الغابات جنوب كاليفورنيا يدعمون قطع الأشجار والسكان غاضبين

اخبار أمريكا- يقول جريج طومسون أحد مسؤولي حماية الغابات إن غابة لوس بادريس الوطنية كانت ضحية للجفاف وتفشي الخنافس والمناخ المتغير وصولاً إلى الحرائق.

مما دفع خدمة الغابات الأمريكية على الموافقة على خطة مثيرة للجدل لاقتلاع الأشجار الأصغر من المنطقة وإنشاء خط من دون أشجار يمتد على أكثر من 700 فداناً عبر قمة الجبل.

حيث سيمنح الخط رجال الإطفاء مساحة لإبطاء أو إيقاف النيران.

ويقول مسؤولو الغابات إنها استراتيجية ستمكنهم من حماية الغابات، وموطن العديد من الحيوانات المهددة وإبطاء هجمة حرائق الغابات.

جدير بالذكر أن الخطة أدت إلى انقسام حاد بين المسؤولين ونشطاء البيئة والسكان المحليين.

وقام تحالف من منظمات، بما في ذلك Los Padres Forest Watch، و Centers for Biological Diversity، و Wishtoyo Chumash Foundation، بحشد الدعم من مجالس المدن المحلية ومشرفي المقاطعات والشركات المحلية ضد الاقتراح، مشيراً إلى مخاوف بشأن إلحاق الضرر بالنظام البيئي.

بينما تعتبر العلاجات التي تزيل الغطاء النباتي المتضخم ضرورية في الغابات المزدحمة.

وقد واجهت الحكومة الفيدرالية، التي تدير ما يقرب من 57٪ من غابات كاليفورنيا، انتقادات بأن الوكالات متأخرة جداً في استخدام العلاجات.

ختاماً توفر الحرائق التي يتحكم فيها مساحة للأشجار لتزدهر، ولكن لا يمكن إشعالها إلا بعد إزالة الغطاء النباتي الزائد الذي يشار إليه باسم “الوقود”.

حيث عندما تموت أو تجف الشجيرات الكثيفة، فإنها تتحول لوقود يغذي حرائق الغابات.

اقرأ أيضاً:البيت الأبيض يتعهد باتخاذ إجراءات جديدة للتقليل من الانبعاثات

الحكم على أب بالسجن 28 عاماً لتركه ابنته تموت في سيارة مشتعلة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة عشر + واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى
Verified by MonsterInsights