اخبار امريكا

كامالا هاريس تتناول قضايا المهاجرين واللاجئين وليبيا خلال زيارتها لباريس

اخبار امريكا – ستناقش نائبة الرئيس كامالا هاريس محنة المهاجرين واللاجئين الأسبوع المقبل، لكن لن يكون للمحادثات علاقة تذكر بالحدود الأمريكية المكسيكية.

ومن المقرر أن تسافر هاريس إلى باريس – أول رحلة أوروبية لها كنائبة للرئيس – وأن تشارك في مؤتمر باريس حول ليبيا، حيث ستركز هي وقادة العالم الآخرون على الدولة الواقعة في شمال إفريقيا التي كان يرأسها معمر القذافي حتى اغتياله عام 2011.

ومن المتوقع أن تدعو هاريس إلى حدود أقوى لليبيا، حيث تواصل هي والرئيس بايدن تلقي انتقادات من الجمهوريين بشأن القضايا الأمنية على طول الحدود الأمريكية المكسيكية.

ولم يزر بايدن الحدود الجنوبية منذ أن أصبح رئيساً، بينما قامت هاريس برحلة قصيرة فقط إلى إل باسو، تكساس، في أواخر يونيو.

وكتب البيت الأبيض في بيان يستعرض فيه رحلة هاريس المقررة: ” نريد أن نظهر دعمنا للشعب الليبي وهو يتجه نحو الانتخابات الوطنية وفي الوقت الذي يركز فيه على أهمية انسحاب القوات الأجنبية والمرتزقة والمقاتلين من ليبيا “.

وتابع البيان: “نريد بناء ليبيا مستقرة ومزدهرة خالية من التدخل الأجنبي وقادرة على مكافحة الإرهاب داخل حدودها”.

ومن المقرر أن تلتقي هاريس مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في الوقت الذي تحاول فيه إدارة بايدن تسوية الخلاف الناجم عن استبعاد فرنسا من صفقة الولايات المتحدة الأسترالية بشأن الغواصات التي تعمل بالطاقة النووية.

اقرأ أيضاً: بايدن يشيد بتقرير الوظائف القوي لشهر أكتوبر

بايدن يصف التقرير الذي يزعم بإعطاء المهاجرين 450 ألف دولار “بالقمامة”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى
Verified by MonsterInsights